رأى المجمع أن من حقِّ العلماء والأدباء عليه تكريمه إياهم لما قدموه من خدمات جليلة للغة العربية في علومها وآدابها وإحياء تراثها، فأقام عددًا من حفلات التكريم لهم، نذكر هنا وصفًا مجملًا لأهمها مرتبة بحسب تسلسلها التاريخي

حفلة تكريم العلَّامة رينيه دوسو 11/3/1925م

حفلة تكريم العالم محمد طلعت بك حرب 7/7/1925م

حفلة تكريم أمير الشعراء أحمد شوقي 10/8/1925م

حفلة تكريم وتنشيط الشعراء الشباب:زكي المحاسني وجميل سلطان

وأنور العطار وعبد الكريم الكرمي 4/11/1927م

حفلة تكريم الشاعر حافظ بك إبراهيم 17/6/1929م

حفلة تكريم الشاعر محمد الهراوي 28/8/1933م